ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism

منتدى متخصص بالصحافة الحرة نشر وتعليق وتحليل للمقالات والأخبار والأحداث صحافة متخصصة وأرشيف لتاريخ الصحاقة بالعراق والعالم العربي وموقع مفتوح لكل من يود النشر والمساهمة رقم الأعتماد في نقابة الصحفيين العراقيين بغداد
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  صحف الثلاثاء تهتم بالجلسة الاولى للبرلمان وتشكيل الكتلة الاكبر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 429
تاريخ التسجيل : 15/10/2011
العمر : 58
الموقع : http://yasjournalist.yoo7.com/

مُساهمةموضوع: صحف الثلاثاء تهتم بالجلسة الاولى للبرلمان وتشكيل الكتلة الاكبر    الثلاثاء سبتمبر 04, 2018 11:10 pm


صحف الثلاثاء تهتم بالجلسة الاولى للبرلمان وتشكيل الكتلة الاكبر
بغداد/ اهتمت الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء بالجلسة الاولى للبرلمان وتشكيل الكتلة الاكبر

\r\n
صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين قالت ان مجلس النواب افتتح اعمال دورته الانتخابية الرابعة، أمس الاثنين، بحضور رئيس الجمهورية فؤاد معصوم الذي أكد على اهمية اختيار حكومة تملك برنامجا يلبي طموحات الشعب وتطلعاته لحياة كريمة، ورئيس الوزراء حيدر العبادي الذي شدد على ضرورة فرض الدولة لسلطة القانون وحصر السلاح في اطار الدولة، محذرا من احياء النظرة الطائفية البغيضة، فيما أشار رئيس البرلمان السابق سليم الجبوري الى أن العراق يمر بمرحلة حرجة تتطلب التجرد من المناصب والرغبات الشخصية.

\r\n
وقال معصوم في كلمته التي ألقاها اثناء افتتاح الجلسة: إن العراق يستعيد مكانته اللائقة اقليميا ودوليا ويحظى باحترام المؤسسات والمنظمات الدولية ويقع على عاتق المجلس مهام جسيمة بشكل مسؤول ومثمر، معبرا عن امله بان تساهم بشكل كبير في اثراء الممارسة الديمقراطية وتحصينها بما يضمن منحها المزيد من القوة والعزم وتطوير النظام السياسي الذي يمثل اساسا صلبا للدولة العراقية على اسس المشاركة والمساواة والانفتاح والتوزان الخلاق.

\r\n
وشدد رئيس الجمهورية على اهمية اختيار حكومة تملك برنامجا يلبي طموحات الشعب وتطلعاته لحياة كريمة متمنيا النجاح الكامل في تحمل الامانة والاخذ بنظر الاعتبار اهمية العلاقات المثمرة بين السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية والعمل المشترك وفقا للدستور، منوها الى تعايش العراقيين بمختلف مكوناتهم واطيافهم وفقا لاسس الوحدة والعيش المشترك.

\r\n
واوضح ان الدورة الانتخابية الرابعة تاتي في ظل ظرف دقيق يسعى فيه العراقيون لاستكمال بناء دولتهم والعمل على توفير حقوق المواطنين في المناطق المحررة واعادة النازحين ومعالجة الفقر والبطالة وتعميق التوعية المجتمعية وتوفير الخدمات الى جانب تعزيز السلم الاهلي ومعالجة ملف المياه بالاضافة الى العمل الجاد في كل المجالات.

\r\n
من جهته هنأ حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء الفائزين بثقة الناخبين والتعاون مع الحكومة وانجاز مشاريع القوانين المهمة، مؤكدا على التوجه نحو تعزيز الامن والاستقرار والبناء من اجل توفير الخدمات وتوفير فرص العمل، وان المرحلة المقبلة هي مرحلة اصلاح وعمل وأن الحكومة المقبلة ستتسلم دولة موحدة ومستقرة امنيا وستقدم حياة افضل معبرا عن فخره بتحرير الاراضي من الارهاب.

\r\n
واشاد العبادي بتوجيهات المرجع الاعلى اية الله العظمى علي السيستاني في دفع الشباب الى التطوع لتحرير الاراضي مبينا ان العلاقة تعززت مع مختلف الدول ونريد بناء علاقات سليمة مبنية على اسس الاحترام السيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.
واشار العبادي الى ان اهل البصرة سيقطفون ثمار انجاز المشاريع المهمة وخاصة ما يتعلق بالمياه، داعيا الى التنافس لحل مشاكل واحتياجات المحافظات وعدم توظيف معاناة العراقيين لمصالح سياسية وشخصية، لافتا الى فتح ابواب الاستثمار للشركات الاجنبية ليشهد البلد نهضة اقتصادية وعمرانية، مشددا على اهمية فرض الدولة لسلطة القانون وحصر السلاح في اطار الدولة وان كل المشاكل قابلة للحل، محذرا من احياء النظرة الطائفية البغيضة والنظر لكل العراقيين بنظرة متساوية، مترحما على ارواح الشهداء ومقدما التحية للجرحى وللقوات الامنية.

\r\n
بدوره قدم رئيس مجلس النواب السابق سليم الجبوري شكره وتقديره للسيدات والسادة النواب في الدورة الانتخابية الثالثة لما قدموه من جهود كبيرة لخدمة العراق.

\r\n
واوضح الجبوري: ان الدورة السابقة شهدت تعاونا مع السلطة التنفيذية وانخراط عدد من اعضائه في المعارك الدفاع عن العراق بمباركة وتاييد من المجلس فضلا عن الدور الرقابي الفعال وقيام لجانه بمهامها بانجاز عدد من القوانين والتشريعات.

\r\n
وأكد الجبوري: أن عملية التداول تفرض علينا قبول نتائج الانتخابات، معتبرا ان المسؤولية تكليف وليس تشريف وبعدم كونها امتياز الا بقدر خدمة العراق، مبينا انه رغم المعوقات الكبيرة فقد كانت هناك انجازات لايمكن انكارها وخاصة انتاج عدد مهم من القوانين وخاصة الدستورية كالموازنة والاحزاب وتولي رئاسة اتحادات البرلمانات الاسلامية، مشددا على اهمية الاحتفاظ بمكتسبات العملية السياسية وتحقيق اجماع وطني لضمان دعم المجتمع الدولي في ازمتنا لاعادة اعمار المناطق المحررة.

\r\n

صحيفة الصباح الجديد من جانبها قالت انعقدت أمس الاثنين، أولى جلسات مجلس النواب في دورته الرابعة في مقره برئاسة أكبر الأعضاء سنا محمد علي زيني، وفيما شهدت ترديد اليمين الدستورية للفائزين بالانتخابات النيابية التي جرت في أيار المقبل، تفاقم خلاف بين أكبر قطبي السلطة التشريعية للدورة الرابعة وهما تحالف الإصلاح والإعمار وتحالف البناء، بشأن اختيار الكتلة الأكبر، الأمر الذي أبقى الجلسة مفتوحة حتى اليوم.

\r\n

وقالت الصحيفة انه من المرجح أن تمدد الجلسة حتى تحسم المحكمة الاتحادية العليا مهمة تفسير آلية اختيار الكتلة النيابية الأكثر عدداً والمسؤولة عن تشكيل الحكومة.

\r\n
الصحيفة نقلت عن القيادي في سائرون جاسم الحلفي قوله إن “أن “تحالف الاصلاح والاعمار، قدم طلباً إلى رئيس السن من أجل تسميته كتلة اكثر عدداً”، مشيراً إلى أن “الطرف الاخر وهو تحالف البناء قدم طلباً مماثلاً واعتباره كتلة اكثر عدداً ايضاً”.

\r\n
وبين القيادي في سائرون أن “الامر رحل إلى المحكمة الاتحادية العليا من أجل حسمه ومعرفة من هي الكتلة التي لها حق تشكيل الحكومة”.

\r\n
وأورد أن “عملية حسم المناصب في الرئاسات الثلاث سوف تنجز ضمن التوقيتات الدستورية، وأن تأجيل جلسة مجلس النواب حصل لغرض بعض المتعلقات بشأن اختيار المرشحين”.

\r\n
ومضى الحلفي ان “تحالفنا بات يضمّ سائرون والحكمة والنصر والوطنية والقرار وتحالف بغداد ونينوى هويتنا وصلاح الدين هويتنا والانبار هويتنا وبيارق الخير وعابرون وممثلي المكونات الصابئي والمسيحي والايزيدي والجيل الجديد والتحالف العربي في كركوك”.

\r\n
من جانبه، ذكر المتحدث باسم تيار الحكمة نوفل أبو رغيف أن “الخلاف الجوهري الذي ينصب على معرفة الكتلة الاكبر هو الية احتساب عدد اعضائها”.

\r\n
وأضاف أبو رغيف في تصريح إلى “الصباح الجديد”، أن “التجربة السابقة كانت على اساس احتساب اعداد المنضوين إلى القوائم المسجلة لدى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات مسبقاً والمؤيدة بتواقيع زعمائها بوصفهم الممثلين عنها، وهو ما نجده الاجراء الصحيح”.
ونوه إلى أن “الطرف الاخر يعتقد بان الكتلة الاكثر هي التي تعتمد على التواقيع الفردية التي يتحصل عليها التحالف من النوّاب”.

\r\n
وأوضح أبو رغيف أن “معلومات وردتنا تفيد بأن اتصالات حصلت مع المحكمة الاتحادية العليا التي ابدت استعدادها على حسم هكذا طلب خلال وقت قصير لا يتخطى يوما أو يومين من تقديمه”.

\r\n
ولفت المتحدث باسم الحكمة إلى أن “تحالف الإصلاح والاعمار وصل عدد اعضائها إلى 188 نائباً لغاية الان”.
واستطرد أن “الطرف الكردي طلب منا مزيدا من الوقت من أجل حسم موقفه وبمجرد انضمامه إلينا سوف يحسم الامر دون الحاجة إلى المرور عبر المحكمة الاتحادية العليا”.

\r\n
وأكد أبو رغيف أن “تحالفنا لم يناقش لغاية الان موضوع مرشح رئيس مجلس الوزراء، كوننا ما زلنا في مرحلة انتخاب رئيس مجلس النواب ونائبيه ومن ثم رئيس الجمهورية لكي يكلف بعدها مرشح الكتلة النيابية الاكثر عدداً بتشكيل الحكومة”.

\r\n
وفي السياق، ذكر النائب عن تحالف البناء مهدي امرلي”، إن “الكتل السياسية في مجلس النواب بحاجة إلى 48 ساعة لاجل حسم العديد من الخلافات”.

\r\n
واضاف أمرلي أن “الموقف ما زال غير واضح، وهناك طلب تقدمنا به إلى المحكمة الاتحادية العليا بخصوص الكتلة الاكبر”.
وأكد أن “المحكمة سوف يكون لها القرار الحاسم في تحديد الكتلة التي لها حق تشكيل الحكومة”.
ودعا امرلي الكتل إلى “الالتزام بالسياقات والتوقيتات الدستورية من أجل المضي بعلمية اختيار الرئاسات الثلاث.

\r\n

وعن حوارات تشكيل الكتلة الاكبر قالت صحيفة الزمان ان ائتلاف الوطنية اتفق مع الوفد الكردي المفاوض في بغداد على استمرار التداول للوصول الى شراكة حقيقية .

\r\n
وقال بيان للوطنية ان القيادي في الائتلاف صالح المطلك (استقبل في مكتبه امس وفد الحزبين الكرديين الاتحاد الوطني الكردستاني والديمقراطي الكردستاني الذي ضم عدداً من السياسيين والمفاوضين برئاسة فاضل ميراني)، موضحاً انه (اللقاء جرى بُعيد انتهاء الجلسة الاولى للبرلمان وفتح باب التداول بين الكتل السياسية لاختيار التشكيل النيابي الاكبر).

\r\n
ونقل البيان عن المطلك قوله ان (البلاد تتجه الى مرحلة جديدة نأمل ان تعلو خلالها الاصوات الوطنية وينتصر الحق على الباطل وينهزم الفاسدون في مقابل الوطنيين).

\r\n
وبحسب البيان فقد (اتفق الطرفان على استمرار التداول في أطر وطنية للوصول الى شراكة حقيقية ترضي طموحات الشعب العراقي ككل) .

\r\n
بدوره، أكد رئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم للوفد الكردي اهمية مشروع الاغلبية الوطنية.ونقل بيان عن الحكيم قوله إن (اللقاء شهد بحث الحوارات الجارية لتشكيل الكتلة الاكبر)، مؤكدا (اهمية مشروع الاغلبية الوطنية الذي يمثل حلا واقعيا للكثير من المشاكل التي يعاني منها العراق سياسيا وخدميا).
وبحسب البيان، فقد رأى الوفد الكردي أن (مشروع الاغلبية الوطنية مشروع ناجح وقابل للتطبيق)، مؤكداً (اهمية تشكيل حكومة قوية قادرة على خدمة الشعب العراقي./انتهى).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yasjournalist.yoo7.com
 
صحف الثلاثاء تهتم بالجلسة الاولى للبرلمان وتشكيل الكتلة الاكبر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: