ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism

منتدى متخصص بالصحافة الحرة نشر وتعليق وتحليل للمقالات والأخبار والأحداث صحافة متخصصة وأرشيف لتاريخ الصحاقة بالعراق والعالم العربي وموقع مفتوح لكل من يود النشر والمساهمة رقم الأعتماد في نقابة الصحفيين العراقيين بغداد
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  بغداد/ اهتمت الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء باحتفالات العراقيين بالذكرى الاولى للانتصار على داعش الارهابي.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 480
تاريخ التسجيل : 15/10/2011
العمر : 58
الموقع : http://yasjournalist.yoo7.com/

مُساهمةموضوع: بغداد/ اهتمت الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء باحتفالات العراقيين بالذكرى الاولى للانتصار على داعش الارهابي.   الأربعاء ديسمبر 12, 2018 2:41 am


صحف الثلاثاء تهتم باحتفالات العراقيين بالذكرى الاولى للانتصار على داعش
بغداد/ اهتمت الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء باحتفالات العراقيين بالذكرى الاولى للانتصار على داعش الارهابي.

\r\n
صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين نقلت عن رئيس الجمهورية برهم صالح، دعوته، السلطات والقيادات والأحزاب والشعب الى إنجاز النصر بالعمل السياسي والمجتمعي والثقافي،

\r\n

وقال صالح في كلمة له بمناسبة الذكرى الاولى لتحرير العراق من “داعش”: يحتفل شعبنا اليوم العاشر من كانون الأول بانتصاره العظيم على أبشع عدوان إجرامي شهده التاريخ، وبتحريره المدن والقرى التي احتلها الارهابيون الدواعش، وعاثوا فيها فساداً وخراباً وقتلاً، ويسعدنا بهذه المناسبة العظيمة والتاريخية ان نتقدم الى ابناء شعبنا العراقي والى منتسبي قواتنا المسلحة الابطال من الجيش والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي والبشمركة والاجهزة الأمنية والاستخبارية وأبناء العشائر باطيب التهاني والتبريكات، متمنين لهم النصر الدائم ولبلدنا الاستقرار والسلام والتقدم نحو آفاق واسعة في المجالات كافة.

\r\n
وتابع بالقول : لا أحدَ منا متفضلٌ بهذا على العراق والعراقيين، هذه بعض المسؤوليات الوطنية ويجب النهوض بها، وقد تأخرنا كثيرا بإنجازها، واحتمل العراقيون وصبروا كثيراً جراء ذلك، وعلينا اكمال نصرنا العسكري بنصر سياسي واجتماعي وثقافي يليق بتاريخ العراق وشعبه.

\r\n
من جهته قال رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في كلمة له بالاحتفالية المركزية لوزارة الدفاع لمناسبة الذكرى السنوية الاولى لاعلان النصر النهائي على “داعش”: اليوم يشهد العالم، كل العالم أن في العراق دحر الإرهاب والتطرف وأننا سجلنا أول وأكبر نصر على قوى الإرهاب والشر الداعشي، وأننا قدنا أشرس واصعب معركة معه وأننا انتصرنا بشرف وتحطمت دعاوى التفرقة وتقزمت العصبيات العرقية والمناطقية، وفي جبهات القتال امتزجت دماؤنا جميعا ونسجنا لوحة العراق الكبير الموحد المتنوع، واسترد العراق أرضه واسترد الشعب إرادته واسترد المواطن كرامته، وقلنا جميعا لا للإرهاب، لا للتطرف، لا للاستبداد ونعم للعراق، نعم للحضارة، نعم للمواطنة.

\r\n
وأضاف عبد المهدي: ولا اريد ان ازيد جرحا، ولكن سنوات القمع والدكتاتورية وسياسات التهميش والتمييز بجميع اشكاله هي التي افقدت العراق امنه واستقراره وضيعت عليه فرص النمو والتقدم والازدهار الاقتصادي، وقد ان الاوان لنترك خلفنا كل مغامرات واخطاء الماضي ونفتح لأبناء شعبنا بوابات الامل بمستقبل افضل يقوم على اساس العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص، عودة النازحين واعمار مدنهم هدف سنبذل اقصى جهودنا لتحقيقه، وان حملة الاعمار لا تقتصر على المناطق المحررة فحسب، بل تشمل المحافظات العراقية التي ضحت بأبنائها في عمليات التحرير فتعطلت فيها فرص النمو والاعمار خلال السنوات الماضية وتعاني اليوم من نقص في الخدمات وفرص العمل، فلايجوز ان يستمر هذا الحرمان مدة اطول.

\r\n
من جانبه قال رئيس اتحاد الصحفيين العرب نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي في بيان: تحية للعراق المنتصر وتحية لارواح الشهداء انهم اكبر منا جميعا، مشددا بالقول على الحكومة ان تحتفي بشكل حقيقي بهذه الكواكب المضيئة ، عار على رئاسة الوزراء ان لا تحتفي بمحرري ارضنا.

\r\n
واستذكر اللامي دور الصحفيين والإعلام الفاعل في حسم المعركة ضد الإرهاب الداعشي، مجددا تعهده بالحفاظ على حقوق الصحفيين والإعلاميين ،لاسيما الشهداء منهم الذي قضوا في أشرف معارك العراق التي خاضها نيابة عن الإنسانية ضد أكثر التنظيمات الإرهابية إجراما.

\r\n
اما رئيس البرلمان محمد الحلبوسي قال في بيان في مثل هذا اليوم بدأت صفحة مضيئة بتحرير الموصل الغالية العزيزة وانتهت صفحة مظلمة بنهاية خرافة داعش ودولتها المزعومة، و أكد العراق بما لا يقبل الشك انه الأقدر والأقوى منتميا الى تاريخ عتيد مشرق.

\r\n
وأضاف الحلبوسي: في مثل هذه الأيام سطر ابطالنا اروع صور الشجاعة القتالية في ادارة معركة كانت تتطلب تخليص المدنيين المرتهنين لدى داعش من جهة والقضاء على العدو المتمترس بالمدنية واهلها من جهة اخرى ، وقد استطاعوا باحتراف كبير ان يقوموا بعملية تحرير مستحيلة في الحسابات العسكرية بأقل الخسائر الممكنة مع قصص في النبل والرجولة والتضحية لإنقاذ العوائل تعجز الكلمات وصفها ان تجسدها.

\r\n


\r\n
صحيفة المشرق من جانبها قالت ان العراقيين احتفلوا أمس الاثنين، بمختلف انتماءاتهم ولهجاتهم بالذكرى الأولى على تحقيق النصر على عناصر داعش الإرهابية حيث وقفوا دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء وتضامنا مع عوائلهم وجرحى معارك النصر العراقي الكبير على عصابات \\\"داعش\\\" الإرهابية.

\r\n
واشارت الى شوارع العاصمة بغداد وعدد من المحافظات، شهدت وقوف المواطنين وعناصر القوات الأمنية بمختلف تشكيلاتها دقيقة صمت عند الساعة الواحدة من ظهر أمس الاثنين.

\r\n
واوضحت ان رؤساء الرئاسات الثلاث القوا كلمات بهذه المناسبة أكدوا خلالها أن العراق اليوم ينعم بالسلام وينعم بالوحدة، وأننا بفضلهم دخلنا مرحلة الإعمار والبناء، داعين الى تعزيز النصر على تنظيم داعش بنصر سياسي ومجتمعي ينهي عوامل نشوء الإرهاب والجريمة، مشيرين الى أن احتفالنا بتحرير الموصل هو احتفال بالنصر في جميع المدن التي حررها أبطالنا وإنما جاء هذا اليوم تعبيرا عن إنجاز المرحلة الأهم في مسيرة النصر.

\r\n
من جانبها قالت صحيفة الزمان ان العراقيين احيوا امس الذكرى الاولى لتحقيق النصر على تنظيم داعش وتحرير جميع المدن من براثنه مبتهلين الى الله ان‮ ‬يحفظ العراق وشعبه من كل شر،‮ ‬فيما ازدانت الشوارع والمرافق العامة ونقاط التفتيش نهارًا بمظاهر البهجة تمهيدًا لأحتفالات عامة واطلاق الالعاب النارية مساء‮. ‬

\r\n
واضافت ان الحركة في‮ ‬بغداد والمحافظات توقفت بحلول الساعة الواحدة من ظهر امس ليتلوا الجميع سورة الفاتحة ترحما على شهداء العراق،‮ ‬تاركين اعمالهم ومركباتهم للوقوف اجلالا للشهداء‮ . ‬وأظهرت مقاطع تلفزيونية‮ ‬يثتها الفضائيات،‮ ‬مشاهد مهيبة لتوقف الحركة في‮ ‬الشوارع والاسواق مع صمت مطبق‮ ‬يتخللهما تلاوة الفاتحة وإستذكار الشهداء‮.‬

\r\n
وكانت الحكومة قد دعت في‮ ‬وقت سابق الى احتفالات عامة واطلاق الالعاب النارية في‮ ‬عموم العراق مساء الاثنين ابتهاجًا بالذكرى الاولى للنصر على داعش والى رفع الاعلام العراقية فوق المؤسسات والبيوت والشوارع والسيارات وتبادل التهاني،‮ ‬كما قررت تعطيل الدوام الرسمي‮ ‬ليوم امس‮. ‬

\r\n
وقالت الصحيفة ان ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي‮ ‬ استذكروا الحدث وأكدوا ضرورة مواجهة التحديات المقبلة من اجل استكمال صورة النصر المبهجة.

\r\n
‬واوضحت ان هذه المناسبة تزامنت مع اعلان حكومي‮ ‬عن فتح تدريجي‮ ‬للمنطقة الخضراء بحسب وثيقة للأمانة العامة لمجلس الوزراء في‮ ‬وثيقة انه‮ (‬تزامناً‮ ‬مع الاحتفال بيوم النصر العراقي‮ ‬على عصابات داعش الإرهابية وتحرير أراضينا الطاهرة،‮ ‬سيتم الافتتاح التدريجي‮ ‬لشوارع المنطقة الخضراء من الساعة الخامسة مســــــــاءً‮ ‬لغاية العاشرة مساءً‮ ‬بدءاً‮ ‬من‮ ‬يوم الاثنين الموافق‮ ‬10‮/‬12‮/‬2018 لمدة أسبوعين‮)‬،‮ ‬مشيرة الى انه‮ (‬سيتم خلال هذه المدة تقويم التجربة والتوسع فيها بما‮ ‬يضمن راحة المواطنين‮)./انتهى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yasjournalist.yoo7.com
 
بغداد/ اهتمت الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء باحتفالات العراقيين بالذكرى الاولى للانتصار على داعش الارهابي.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: