ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism

منتدى متخصص بالصحافة الحرة نشر وتعليق وتحليل للمقالات والأخبار والأحداث صحافة متخصصة وأرشيف لتاريخ الصحاقة بالعراق والعالم العربي وموقع مفتوح لكل من يود النشر والمساهمة رقم الأعتماد في نقابة الصحفيين العراقيين بغداد
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

 

 Interpolالشرطة الدولية بين السياسة وتطبيق القانون والمعاهدات الدولية! الفكرة_ العالم يغطي على مطلوبين لسباب سياسية وينفي وجودهم بأراضيه ومنظمات أرهابية ومجرمون يعيشون بملاذ آمن لمصالح سياسية لحكام تسببت هذه الظاهرة بحروب واحتلال دول ومعاناة لشعوب. ملفات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin



المساهمات : 518
تاريخ التسجيل : 15/10/2011
العمر : 62
الموقع : https://yasjournalist.yoo7.com/

Interpolالشرطة الدولية  بين السياسة وتطبيق القانون والمعاهدات الدولية! الفكرة_ العالم يغطي على مطلوبين لسباب سياسية وينفي وجودهم بأراضيه ومنظمات أرهابية ومجرمون يعيشون بملاذ آمن لمصالح سياسية لحكام تسببت هذه الظاهرة بحروب واحتلال دول ومعاناة لشعوب. ملفات  Empty
مُساهمةموضوع: Interpolالشرطة الدولية بين السياسة وتطبيق القانون والمعاهدات الدولية! الفكرة_ العالم يغطي على مطلوبين لسباب سياسية وينفي وجودهم بأراضيه ومنظمات أرهابية ومجرمون يعيشون بملاذ آمن لمصالح سياسية لحكام تسببت هذه الظاهرة بحروب واحتلال دول ومعاناة لشعوب. ملفات    Interpolالشرطة الدولية  بين السياسة وتطبيق القانون والمعاهدات الدولية! الفكرة_ العالم يغطي على مطلوبين لسباب سياسية وينفي وجودهم بأراضيه ومنظمات أرهابية ومجرمون يعيشون بملاذ آمن لمصالح سياسية لحكام تسببت هذه الظاهرة بحروب واحتلال دول ومعاناة لشعوب. ملفات  Emptyالإثنين يناير 09, 2012 10:26 pm

Interpolالشرطة الدولية بين السياسة وتطبيق القانون والمعاهدات الدولية!
الفكرة_ العالم يغطي على مطلوبين لسباب سياسية وينفي وجودهم بأراضيه ومنظمات أرهابية ومجرمون يعيشون بملاذ آمن لمصالح سياسية لحكام تسببت هذه الظاهرة بحروب واحتلال دول ومعاناة لشعوب.
ملفات ملونة بمكاتب أنيقة في باريس بفرنسا حيث المقر الدولي للشرطة الدولة على الكومبيوتر منها الحمراء لخطر المجرمون والأذكياء بأجتياز الحدود الدولية بجوازات متقنة التزوير كتب بأعلى الأستمارات وعددها مئات باللون الأحمر ( مطلوب على وجه السرعة , مطلوب تسليمه للعدالة ) ,وتأتي الأستمارات الأخرى حسب الخطورة لتصل بالآلاف لمطلوبين من كل العالم من الأرهابيين والمجرمين والمزورين وسراق البنوك والمصارف ومهربي المخدرات والعملات ألخ من جرائم ,وبدل ا، تكون سيف على رقاب المجرمين حولت السياسة التي تقود أنظمة الحكم بالعالم لمصالحها هذه المنظمة الدولية الى منظمة أشباح وهمية ومراسلات لاقيمة لها ومن تلك الأنظمة كان بالعراق نظام المجرم الدولي صدام والذي أوكل مكتبها بالعراق الى وزارة الخارجية _ الدائرة القنصلية وكان يجيب على كتاب طلب المعلومات وأستمارات القبض والتحري عن المطلوبين بسطر واحد من الكلمات ( لاتتوفر لدينا معلومات عن موضوع البحث بكتابكم أعلاه ) , بينما المطلوبين موجودين واسس لهم مكاتب رسمية وزودهم بجوازات سفر عراقية أصلية بأسماء وبيانات وهمية وليسافروا الى دول أخرى بحرية وربما جوازات دبلوماسية , وهذه الظاهرة هي بالشرق الأوسط وآسيا منتشرة ومنها تركيا التي أخذت عراقيين من أصول تركية ( التركمان) ومنحتهم الجواز التركي الدبلوماسي وغيرت فيه أسماءهم وبياناتهم وأعادتهم للعمل بالعراق ضمن موظفي سفارتها ببغداد تحدي لنظام صدام واهانة له , لكنه جبان لم يواجه ذلك ويعلم به وألتزم الصمت , وبينما المعلومات تشير لوجود المجرمين المطلوبين بالعراق أضطرت دول كبرى مثل أمريكا وحلفاءها الى التدخل والوصول لهؤلاء المطلوبين عالميآ بحروب وأحتلال دفع ثمنها الشعب العراق وغيره بالشرق نتيجة سياسات الحاكم , والشرطة الدولية تتخذ من شارع هادىء ببناية تطل على جانبين مقر لها بباريس وفيها ممثلين للدول وخبراء أخصائيين محترفين بكل أنواع الجرائم ويقومون بأنجاز اعمالهم من مكاتبهم وتسمى البناية 37-ب ويتم التنسيق مع مكاتب فرعية بدول العالم لتنفيذ المعاهدة ويتكون المركز من اجهزة كومبيوتر لقاعدة معلومات وبيانات عن المجرمون بالعالم أرسلت من الدول المشتركة و تتضمن صور المجرمين وبصمات أصابعم ومعلومات شخصية تصل لتصرفاتهم وسلوكهم لملاحظتهم لأنهم يستخدمون أسماء وهمية وجوازات مزورة , ويوزع المركز نشرة مستمرة محدثة بالمعلومات تسمى ( Ipcq) ويعقد أجتماع سنوي لمناقشة خطط العمل وتطوير العمل ولكن يبقى الموضوع تحكمه السياسة والحرب السرية بين الدول بالعالم وعدم المصداقية بالنوايا وعدم القناعات لدى الأعضاء لأنه العرب يعتبرون الأسرائليون مثلآ لديهم شخصيات مجرمة بحق الفلسطينيين ومطلوبين للعدالة لأرتكابهم جرائم ضد الأنسانية وبالمقابل يعتبر الغرب منظمات تسمى عند العرب والمسلمون تحريرية ومناضلة ضد الأحتلال الأجنبي لبلدانها وتستغل المنظمة والقانون من السياسيين في أقامة دعاوى كيدية لجلب وألقاء القبض على شخصيات سياسية معارضة ..يبقى الأمل أن يسود العالم السلام والأمن ويتفاهم السياسيون فيما بينهم ز
الصحفي العراقي ياس خضير العلي
مركز ياس العلي للاعلام_صحافة المستقل
https://yasjournalist.yoo7.com
http://yasalalijournalist.ahlablog.com
https://www.facebook.com/ Yas Alali
E_mail_yaseditor@yahoo.com
Iraqi journalist Yas Khudair AL_ Ali
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://yasjournalist.yoo7.com
 
Interpolالشرطة الدولية بين السياسة وتطبيق القانون والمعاهدات الدولية! الفكرة_ العالم يغطي على مطلوبين لسباب سياسية وينفي وجودهم بأراضيه ومنظمات أرهابية ومجرمون يعيشون بملاذ آمن لمصالح سياسية لحكام تسببت هذه الظاهرة بحروب واحتلال دول ومعاناة لشعوب. ملفات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» Are Alatharmaúdh offerings history or are the property of the States chronicling the peoples of the world!هل الاثارمائدة قرابين التاريخ أم هي ملك الدول تؤرخ لشعوب العالم !
» هل الاثارمائدة قرابين التاريخ أم هي ملك الدول تؤرخ لشعوب العالم !Are Antiquities Table offerings history or are the property of the States chronicling the peoples of the world!
» Experience the most important thing in politics and the Iraqis need!الخبرة اهم شيء في السياسة والعراقيون يحتاجونها !
»  هل القانون جزء من الدين ؟
»  هل القانون جزء من الدين ؟

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: