ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism

منتدى متخصص بالصحافة الحرة نشر وتعليق وتحليل للمقالات والأخبار والأحداث صحافة متخصصة وأرشيف لتاريخ الصحاقة بالعراق والعالم العربي وموقع مفتوح لكل من يود النشر والمساهمة رقم الأعتماد في نقابة الصحفيين العراقيين بغداد
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر
 

 صحف الثلاثاء تكرس اهتماماتها بزيارة العاهل الاردني ووزيري خارجيتي ايران وفرنسا وتحديد موعد انتخابات مجالس المحافظات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 518
تاريخ التسجيل : 15/10/2011
العمر : 59
الموقع : https://yasjournalist.yoo7.com/

صحف الثلاثاء تكرس اهتماماتها بزيارة العاهل الاردني ووزيري خارجيتي ايران وفرنسا وتحديد موعد انتخابات مجالس المحافظات  Empty
مُساهمةموضوع: صحف الثلاثاء تكرس اهتماماتها بزيارة العاهل الاردني ووزيري خارجيتي ايران وفرنسا وتحديد موعد انتخابات مجالس المحافظات    صحف الثلاثاء تكرس اهتماماتها بزيارة العاهل الاردني ووزيري خارجيتي ايران وفرنسا وتحديد موعد انتخابات مجالس المحافظات  Emptyالأربعاء يناير 16, 2019 3:19 am


صحف الثلاثاء تكرس اهتماماتها بزيارة العاهل الاردني ووزيري خارجيتي ايران وفرنسا وتحديد موعد انتخابات مجالس المحافظات
بغداد/ كرست الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء اهتماماتها بزيارة العاهل الاردني عبدالله الثاني ووزيري خارجيتي ايران وفرنسا محمد جواد ظريف وجان ايف لورديان وتحديد موعد انتخابات مجالس المحافظات.

\r\n

صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين قالت ان بغداد شهدت حراكا دبلوماسيا دوليا كثيفا يؤكد تعزز مكانة العراق الدولية والإقليمية وعودته رقما كبيرا في المعادلة الدولية بعد استقرار الأوضاع الأمنية في البلد وزيادة ثقة المجتمع الدولي بالقدرات العراقية وفرص الاستثمار الكبيرة المتوفرة، واطراف هذا الحراك الولايات المتحدة وفرنسا وايران، فضلا عن وصول الملك الاردني الملك عبد الله الثاني في زيارة رسمية الى بغداد.

\r\n
ونقلت الصحيفة عن رئاسة الجمهورية قولها في بيان إن رئيس الجمهورية برهم صالح استقبل في مطار بغداد الدولي، أمس الاثنين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية عبد الله الثاني والوفد المرافق له، وسط حفاوة بالغة وترحيب كبير.

\r\n
وأضافت: أن الرئيس برهم صالح رحب بالملك عبد الله الثاني الذي يزور العراق بدعوة منه (رئيس الجمهورية برهم صالح)، في بلده الثاني، وجرت مراسم استقبال رسمية تضمنت عزف السلامين الوطنيين ل‍جمهورية العراق والمملكة الاردنية الهاشمية، وتفتيش الحرس الرئاسي الذي اصطف لتحيتهما، مبينة أن الطرفين عقدا اجتماعاً ثنائياً في قصر السلام، جرى خلاله التأكيد على عمق العلاقات التاريخية والأواصر المشتركة التي تربط العراق والاردن، وضرورة العمل من اجل الارتقاء بها وتطويرها بما يخدم تطلعات الشعبين، فضلاً عن مناقشة عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك لتعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية وتوسيع آفاق التعاون بما يضمن تحقيق المصالح المتبادلة.

\r\n
وتبادل الطرفان اثناء اللقاء وجهات النظر بشأن العديد من القضايا العربية والدولية، والتأكيد على الدور المهم للبلدين في تثبيت دعائم السلام والاستقرار عربياً واقليمياً، وان تكون بغداد وعمان مرتكزاً اساسياً لتعزيز العلاقات بين الاشقاء العرب ومنطلقاً لحوار جاد وبناء لانهاء الازمات التي تشهدها المنطقة.

\r\n
كما أجرى الملك عبد الله الثاني، مباحثات موسعة مع رئیس الوزراء ركزت على فرص توسیع التعاون بین البلدین خصوصا في المجالات الاقتصادیة والتجاریة والاستثماریة والطاقة والنقل.

\r\n
وقال رئیس الوزراء العراقي عادل عبد المھدي: إن زیارة الملك للعراق ھي حدث كبیر، ولھا صدى على المستویین المحلي والإقلیمي، مؤكدا أن الزیارة تعد شھادة على أن العراق بدأ مرحلة جدیدة، ونحن سعیدون وفخورون بھا.
وأضاف رئیس الوزراء العراقي: أن الأردن له مكانة خاصة عند العراق والعراقیین تاریخیا، فـالأردن ھو رئة العراق، والعراق ھو رئة الأردن.

\r\n
واضافت الصحيفة انه وفي خضم الحراك الدبلوماسي المتجه صوب بغداد، دعا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، امس الاثنين، إلى الاستفادة من الخبرات الفرنسية في مجال إعمار المدن، مشيداً بتخصيص فرنسا قرضاً بمبلغ 430 مليون يورو لإعاة إعمار المدن المحررة في العراق.
وقال مكتب الحلبوسي في بيان إن الحلبوسي استقبل في مبنى المجلس بحضور نائبيه وعدد من النواب، وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان والوفد المرافق له.

\r\n
وأكد الحلبوسي، بحسب البيان: حرص حكومة العراق ومجلس النواب على التعاون مع المجتمع الدولي، ومن ضمنه فرنسا، في المجالات ذات الاهتمام المشترك ومنها محاربة الإرهاب والتنظيمات المتطرفة.

\r\n
وأشاد الحلبوسي، بـالدور الفرنسي في دعم العراق بملف النازحين وتخصيص قرض بمبلغ 430 مليون يورو؛ لإعادة إعمار المدن المحررة، وكذلك المساهمة في إعمار جامعة الموصل، داعياً إلى الاستفادة من الخبرات الفرنسية في مجال إعمار المدن، وفتح باب الاستثمارات بما يعزز ويخدم العلاقة بين البلدين.
من جهته، أكد وزير الخارجية الفرنسي، حرص الحكومة الفرنسية على دعم العراق في الملفات المهمة التي تتعلق بالأمن والإعمار.

\r\n

وتابعت الصحيفة انه وفي سياق الاهتمام الإقليمي بالعراق، دعا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ، إلى تنشيط التعاون بين العراق وإيران في ملفي المياه والطاقة، مشيراً إلى حرص البرلمان على تعزيز العلاقات البرلمانية وتفعيل لجان الصداقة المشتركة بين بغداد وطهران.

\r\n
وقال مكتب الحلبوسي في بيان إن رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي استقبل، أمس، في مبنى المجلس بحضور نائبيه وعدد من أعضاء مجلس النواب، وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف والوفد المرافق له.

\r\n
وأكد الحلبوسي، بحسب البيان: أن العراق حريص على أن يكون نقطة التقاء بين الدول، وأن تكون علاقاته منفتحة ومتوازية مع دول الجوار والإقليم ضمن مبدأ احترام السيادة وحسن الجوار والمصالح المتبادلة، داعيا إلى تنشيط التعاون بين العراق وإيران في الملفات ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها ملف المياه الذي أثر على المواطنين العراقيين في فصل الصيف الماضي، مؤكدا ضرورة إنهاء هذا الملف، فضلا عن التعاون في مجال الطاقة.

\r\n
وأشار الحلبوسي إلى حرص مجلس النواب على تعزيز العلاقات البرلمانية وتفعيل لجان الصداقة المشتركة بما يخدم مصلحة البلدين.
من جهته أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، عن إلغاء تأشيرات الدخول لحاملي هوية غرفة التجارة، .

\r\n
وقال ظريف خلال ندوة إقتصادية بين تجار عراقيين وإيرانيين في بغداد بحضور وزراء المالية والكهرباء والاتصالات العراقيين فؤاد حسين ولؤي الخطيب ونعيم ثجيل, إنه سيتم إلغاء تأشيرة الدخول إلى إيران للتجار الحاملين لهوية غرفة التجارة، فيما لفت الى أن رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حسن روحاني يعتزم زيارة بغداد في آذار المقبل.

\r\n

من جانبها قالت صحيفة المشرق ان العراق شهد خلال الأيام القليلة الماضية زيارات عربية ودولية على نحو واسع إضافة الى زيارات عراقية مكثفة الى دول الجوار والمنطقة، وذلك نتيجة موقع العراق الإستراتيجي ودوره المؤثر في الساحتين العربية والدولية، فقد استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح ملك الأردن عبد الله الثاني، في حين استقبل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وزير الخارجية الفرنسي فيما استقبل النائب الأول لرئيس البرلمان حسن الكعبي وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف الذي اكد خلال اللقاء ان الرئيس الإيراني حسن روحاني سيزور العراق في آذار المقبل.

\r\n
الصحيفة قالت ان رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح استقبل امس الاثنين جلالة الملك عبد الله الثاني ملك المملكة الاردنية الهاشمية والوفد المرافق له، وسط حفاوة بالغة وترحيب كبير. ولدى وصول رئيس الجمهورية وضيفه الى قصر السلام عقدا اجتماعاً ثنائياً، جرى خلاله التأكيد على عمق العلاقات التاريخية والأواصر المشتركة التي تربط العراق والاردن، وضرورة العمل من اجل الارتقاء بها وتطويرها بما يخدم تطلعات الشعبين الشقيقين، فضلاً عن مناقشة عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك لتعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية وتوسيع آفاق التعاون بما يضمن تحقيق المصالح المتبادلة.

\r\n
وقالت الصحيفة ان رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، اكد خلال استقباله وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف: إن سياسة العراق مبنية على إقامة أفضل العلاقات مع جيرانه كافة، ويتطلع لمستقبل أفضل للعلاقات الثنائية مع ايران.

\r\n
واعرب عن ارتياحه للمباحثات الناجحة التي اجراها رئيس الجمهورية في طهران وأمله في ان تؤدي الزيارات المتبادلة بين المسؤولين في البلدين الى تعزيز العلاقات الثنائية. ونقل وزير الخارجية الإيراني تحيات الرئيس حسن روحاني الى رئيس مجلس الوزراء، مؤكدا وقوف ايران الى جانب العراق وحكومته وتعزيز نظامه السياسي والديمقراطي والسعي لتوسيع العلاقات بين البلدين في جميع المجالات.

\r\n
كما استقبل رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لورديان مؤكدا ان فرنسا بلد صديق للعراق والعلاقات معها (مهمة جدا). وقال عبد المهدي ان العراق يتطلع لمساهمة وحضور وتعاون اوسع في مجالات الاقتصاد والخدمات والثقافة والتعليم استمرارا لموقف فرنسا الى جانب العراق في حربه ضد داعش، والمضي بالتنسيق والتواصل حول دعم الامن والاستقرار في المنطقة.

\r\n

صحيفة الزمان هي الاخرى اهتمت بزيارة العاهل الاردني ووزيري خارجيتي ايران وفرنسا للعراق.

\r\n
وقالت الصحيفة ان رئيس الجمهورية برهم صالح والعاهل الاردني عبد الله بن الحسين اتفقا على ان يكون كلا البلدين مرتكزا لتثبيت دعائم السلام والاستقرار عربياً واقليمياً لانهاء الازمات التي تعيشها المنطقة.

\r\n
وقال بيان ان (الجانبين استعرضا عمق العلاقات التاريخية التي تربط العراق والاردن، وضرورة العمل من اجل الارتقاء بها بما يخدم تطلعات الشعبين الشقيقين)، .
واضاف ان (اللقاء ناقش عددا من الملفات ذات الاهتمام المشترك لتعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية وتوسيع آفاق التعاون بما يضمن تحقيق المصالح المتبادلة)، مؤكدا ان (الطرفين اتفقا على تثبيت دعائم السلام والاستقرار عربياً واقليمياً، وان تكون بغداد وعمان مرتكزاً اساسياً لتعزيز العلاقات بين الاشقاء ومنطلقاً لحوار جاد وبنّاء لانهاء الازمات التي تشهدها المنطقة).

\r\n
كما استقبل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ملك الاردن وناقشا ملفات عدة من بينها توطيد العلاقات الثنائية في المجالات المختلفة. والتقى رئيس تحالف الاصلاح والاعمار عمار الحكيم ملك الاردن في اطار الزيارة التي يقوم بها الى بغداد

\r\n
وتابعت بالقول :\\\"في غضون ذلك وصل امس الاثنين وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان الذي اعلن عن دعم بلاده للعراق وتخصيص قرضا بنحو 430 مليون يورو لإعادة إعمار المدن المحررة .
وقال بيان رئاسي امس ان (صالح التقى بلودريان واستعرض دور العراق المحوري في محاربة التطرف والارهاب وتجفيف منابعه وسعيه الجاد لترسيخ السلم والاستقرار بالمنطقة).

\r\n
من جانبه جدد لودريان (حرص بلاده على استمرار دعم العراق في المجالات كافة كما وجه دعوة من الرئيس الفرنسي الى صالح لزيارة باريس). وثمن عبد المهدي موقف فرنسا بالغاء الديون المترتبة على العراق عبر نادي باريس .

\r\n
من جانبه دعا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي إلى الاستفادة من الخبرات الفرنسية في مجال إعمار المدن.
وقال مكتبه في بيان امس ان (الحلبوسي ولودريان بحثا التعاون مع المجتمع الدولي ومن ضمنه فرنسا في المجالات ذات الاهتمام المشترك ومنها محاربة الإرهاب والتنظيمات المتطرفة).

\r\n
وأشاد الحلبوسي بـ(الدور الفرنسي في دعم العراق بملف النازحين وتخصيص قرض بمبلغ 430 مليون يورو لإعادة إعمار المدن المحررة وكذلك المساهمة في إعمار جامعة الموصل)./انتهى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://yasjournalist.yoo7.com
 
صحف الثلاثاء تكرس اهتماماتها بزيارة العاهل الاردني ووزيري خارجيتي ايران وفرنسا وتحديد موعد انتخابات مجالس المحافظات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: