ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism

منتدى متخصص بالصحافة الحرة نشر وتعليق وتحليل للمقالات والأخبار والأحداث صحافة متخصصة وأرشيف لتاريخ الصحاقة بالعراق والعالم العربي وموقع مفتوح لكل من يود النشر والمساهمة رقم الأعتماد في نقابة الصحفيين العراقيين بغداد
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

 

 صحف السبت تتناول تحذير المرجعية من تسقيط الرموز الدينية ..وعزم قوى بتبني قانون يدعو إلى إخراج القوات الأجنبية من العراق..ومخاوف من تحول المساءلة والعدالة إلى قنبلة تتشظى فتصيب من يعمل بصدق وحرفية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 518
تاريخ التسجيل : 15/10/2011
العمر : 60
الموقع : https://yasjournalist.yoo7.com/

صحف السبت تتناول تحذير المرجعية من تسقيط الرموز الدينية ..وعزم قوى بتبني قانون يدعو إلى إخراج القوات الأجنبية من العراق..ومخاوف من تحول المساءلة والعدالة إلى قنبلة تتشظى فتصيب من يعمل بصدق وحرفية Empty
مُساهمةموضوع: صحف السبت تتناول تحذير المرجعية من تسقيط الرموز الدينية ..وعزم قوى بتبني قانون يدعو إلى إخراج القوات الأجنبية من العراق..ومخاوف من تحول المساءلة والعدالة إلى قنبلة تتشظى فتصيب من يعمل بصدق وحرفية   صحف السبت تتناول تحذير المرجعية من تسقيط الرموز الدينية ..وعزم قوى بتبني قانون يدعو إلى إخراج القوات الأجنبية من العراق..ومخاوف من تحول المساءلة والعدالة إلى قنبلة تتشظى فتصيب من يعمل بصدق وحرفية Emptyالأحد يناير 20, 2019 12:30 am


صحف السبت تتناول تحذير المرجعية من تسقيط الرموز الدينية ..وعزم قوى بتبني قانون يدعو إلى إخراج القوات الأجنبية من العراق..ومخاوف من تحول المساءلة والعدالة إلى قنبلة تتشظى فتصيب من يعمل بصدق وحرفية
بغداد/ ابرزت صحف السبت الصادرة اليوم حذرتِ المرجعية الدينية، من تسقيط الرموز الدينية لدى المجتمع باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي. وعزم القوى المناهضة لواشنطن بتبني قانون في البرلمان يدعو إلى إخراج القوات الأجنبية من العراق..ومخاوف من تحول المساءلة والعدالة إلى قنبلة تتشظى فتصيب من يعمل بصدق وحرفية.

فقد سلطت صحيفة المشرق الضوء على خطبة الجمعة للمرجعية الدينية في كربلاء وقالت ان المرجعية حذرت من تسقيط الرموز الدينية لدى المجتمع باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي\\\".

ونقلت الصحيفة عن ممثل المرجعية العليا في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة أمس الجمعة التي ألقاها من داخل الصحن الحسيني الشريف قوله\\\": هناك أنواع من التسقيط الكثيرة وبعضها مبتلون بها حالياً ومنها التسقيط الديني وفيه ثلاثة أشكال، الأول التشويه الفكري والثاني التسقيط للكيان والفرقة التي تعتقد بهذا الفكر والآخر تسقيط الرموز الدينية\\\"مضيفا\\\" إن كل فكر ديني معين له رموز واضحة في استقامتها الدينية وسيرتها وكمالها ولا يمكن التعرض لها فيتم اللجوء إلى التشويه الفكري.\\\".

وشددت الصحيفة على تاكيده\\\" إن الفكر الديني له حقائق علمية وعقائدية ويلجأ البعض لتشويها بالتزوير وأحيانا بالتفسير والتأويلات بما يناسب أهواء الجهة التي تريد إسقاط هذا الفكر. .ويلجأون إلى سلب مقامات وفضائل حسنة لهذا الكيان الذي يعتقد بهذا الفكر ونسب أمور سيئة له من أجل تسقيطه أمام المجتمع وأحيانا تنسب إلى الكيان والفرقة التي تعتقد بهذا الفكر أفعال شنيعة وتصرفات سيئة من أجل تسقيطه \\\".

واكدت الصحيفة على قوله\\\" أحيانا يتم سلب القوة المعنوية للشخصيات الدينية التي تعطي قوة للرمز الذي يحبونه الناس ويكون التسقيط بنسب أفعال وأقوال تتنافى مع كمالات الشخصية المعنوية والصفات الحميدة التي تتحلى بها. ونوه إلى: إن من جملة هذا التسقيط الديني هو ما يتعرض له العلماء الصالحون وأفاضل أهل العلم والمؤمنون من حملة كذب وافتراء وتشويه لصورة هؤلاء الذين هم من القادة والرموز المحترمة والتي على ضوئها ينسب لها الفكر وأحيانا تكون بفبركة قصص وهمية وأفعال كاذبة من أجل تسقيط هذه الرموز المجتمعية في سبيل عزلهم اجتماعيا حتى تفرغ الساحة للمضللين وأصحاب الفكر المنحرف\\\".


من جانبها تناولت صحيفة الاخبار عزم القوى السياسية المناهضة لوجود الولايات المتحدة بتبني قانون خاص في البرلمان بشان بإخراج القوات الأجنبية من العراق.

وقالت الصحيفة \\\"على رغم أن القانون الخاص بإخراج القوات الأجنبية من العراق لا يزال في إطار النظري، ولم يتحول إلى مشروع بعد، إلا أن القوى المناهضة لوجود الولايات المتحدة تؤكد عزمها على المضي فيه، في ظلّ توقعات بإمكانية أن يبصر النور في شباط المقبل\\\".

واضافت الصحيفة ان الزيارة الخاطفة للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، للعراق أواخر العام الماضي،دفعت القوى السياسية المناهضة لوجود الولايات المتحدة في بلاد الرافدين إلى تزخيم تحركاتها في هذا الاتجاه. على المستويين الشعبي والبرلماني، وتلوح في الأفق مبادرات يؤمل أن تفضي في شهر شباط المقبل إلى إمرار قانون في البرلمان يدعو إلى إخراج القوات الأجنبية من العراق. والمشروع ينتظر أن ترافق العملَ عليه احتجاجاتٌ على الأرض بهدف تكثيف الضغوط، وهو ما بدأ أمس، وإن بشكل خجول، بتظاهرة في العاصمة بغداد طالب المشاركون فيها بانسحاب القوات الأميركية من البلاد.وهذه التحركات، التي انطلقت في صورة مبادرات فردية، يفترض أن تتخذ في الأيام المقبلة مساراً أكثر تنظيماً، مع اعتزام القوى المناهضة للسياسات الأميركية في المنطقة عموماً، وفي العراق خصوصاً، على تصعيد الحراك الشعبي\\\".

واوضحت الصحيفة \\\"وبالتوازي، سيقود «تحالف البناء» حراكاً برلمانياً في الإطار نفسه، وفق النائب عن «ائتلاف دولة القانون» منصور البعيجي، الذي قال في تصريحات صحافية إن «قانون إخراج القوات الأجنبية يشهد اللمسات الأخيرة، وسيُقدَّم إلى رئاسة مجلس النواب لإدراجه على جدول الأعمال، لإمراره داخل قبة البرلمان في أسرع وقت ممكن»، مضيفاً أن «أغلب الكتل السياسية ستصوّت على هذا القانون المهم الذي يمثّل السيادة للعراق، وهناك إجماع وتوافق فيما بينها على إمراره دون أي تأخير لقطع الطريق أمام كل من يحاول المساس بسيادة البلاد».

واشارت الصحيفة الى تاكيده أن «قانون إخراج القوات الأجنبية سيتضمن إخراج أية قوة أجنبية داخل الأراضي العراقية، وإخلاء القواعد العسكرية الموجودة حتى في إقليم كردستان».

واوردت الصحيفة تصريحا لرئيس «كتلة صادقون»، التي تمثل «حركة عصائب أهل الحق» في البرلمان، حسن سالم، قال فيه اننا عازمون على تشريع قانون يلزم الحكومة بإخراج جميع القوات الأجنبية من كافة الأراضي العراقية»، لافتاً إلى أن «للولايات المتحدة أهدافاً وأجندات، فهي تريد البقاء في العراق لمدة أطول لكي تنفذ مشاريعها».

وتابعت الصحيفة وفيما جزم سالم بأن كتلته «ماضية في تشريع القانون، مهما حذرت أميركا أو دول أخرى»، توعّد المتحدث العسكري لـ«العصائب» جواد الطليباوي، القوات الأميركية، بـ«المواجهة بأساليب وضربات قتالية مختلفة، على خلفية تهديدها بضرب فصائل من الحشد الشعبي من قِبَل إسرائيل»، متابعاً أنه «إذا أقدمت الإدارة الأميركية على شنّ عدوان على محور المقاومة، فإن فصائل المقاومة ستكون لها بالمرصاد، ولن تدخر أي جهد قتالي في التصدي لعدوانها».

اما صحيفة النهار فقد طرحت تساؤلا في عددها الصادر امس الاول هو هل يكون وزير الاتصالات هدفا معلنا؟ وتتحول المساءلة والعدالة إلى قنبلة تتشظى فتصيب من يعمل بصدق وحرفية؟

وقالت الصحيفة إن محاربة الفساد أولى من تطبيق قانون المساءلة والعدالة على الأقل في الأشخاص الملتزمين بدورهم الواعي في بناء مؤسسات الدولة. فبعض القوانين التي تشرع للحد من وجود حزب البعث والإرتباط بالنظام السابق قد تتحول الى قنبلة تتشظى فتصيب من يستحق المساءلة ومن يستحق التكريم في ظروف إستثنائية قد لاتطبق القوانين فيها بعدالة، أو يتم إستخدام القانون والسلطة بطريقة تعسفية كما هو الحال في العراق بلد التغيرات الكبرى والتحولات والمشاكل والتداعيات خاصة التي نتجت عن التغيير الكبير عام 2003.\\\".

واوضحت الصحيفة ان مواطنين ومراقبين عبروا عن تذمرهم عندما يصل مستوى الإستهداف الى شخصيات تعمل بصدق وحرفية، ولديها رغبة في خدمة الوطن.وهنا يكمن سؤال مهم هو : هل نلاحق الناس لأنهم يخالفوننا في الرأي، أو يهددون مصالحنا، أم حين يهددون مصلحة الوطن؟ فكيف إذا كنا نتصرف بطريقة سيئة، ونمارس فعل الفساد والتخريب، ونؤذي الوطن، بينما بعض الذين نلاحقهم يمارسون سلوكا وطنيا، وقد تركوا الصلة بالماضي، ولايريدون العودة له\\\"../انتهى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://yasjournalist.yoo7.com
 
صحف السبت تتناول تحذير المرجعية من تسقيط الرموز الدينية ..وعزم قوى بتبني قانون يدعو إلى إخراج القوات الأجنبية من العراق..ومخاوف من تحول المساءلة والعدالة إلى قنبلة تتشظى فتصيب من يعمل بصدق وحرفية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: