ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism

منتدى متخصص بالصحافة الحرة نشر وتعليق وتحليل للمقالات والأخبار والأحداث صحافة متخصصة وأرشيف لتاريخ الصحاقة بالعراق والعالم العربي وموقع مفتوح لكل من يود النشر والمساهمة رقم الأعتماد في نقابة الصحفيين العراقيين بغداد
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

 

  Suicide or assassination Director of the Secret Service intelligence officers from Saddam Europe in 1985أنتحار أو أغتيال مدير الخدمة السرية بمخابرات صدام عن اوربا عام 1985م!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin



المساهمات : 518
تاريخ التسجيل : 15/10/2011
العمر : 62
الموقع : https://yasjournalist.yoo7.com/

 Suicide or assassination Director of the Secret Service intelligence officers from Saddam Europe in 1985أنتحار أو أغتيال مدير الخدمة السرية بمخابرات صدام عن اوربا عام 1985م!  Empty
مُساهمةموضوع: Suicide or assassination Director of the Secret Service intelligence officers from Saddam Europe in 1985أنتحار أو أغتيال مدير الخدمة السرية بمخابرات صدام عن اوربا عام 1985م!     Suicide or assassination Director of the Secret Service intelligence officers from Saddam Europe in 1985أنتحار أو أغتيال مدير الخدمة السرية بمخابرات صدام عن اوربا عام 1985م!  Emptyالسبت فبراير 18, 2012 9:25 pm

أنتحار أو أغتيال مدير الخدمة السرية بمخابرات صدام عن اوربا عام 1985م! الصحفي ياس خضير العلي

عند الساعة السابعة وخمسة وأربعين دقيقة صباحآ اطلقت الرصاصات من مسدس بمكتب مدير الخدمة السرية الخارجية المتخصص بشؤون أوربا في مخابرات صدام لتعلن وفاته على مكتبه الأنيق وملابسه الجمسلة من البدلة و ربطة العنق الأنيقة و أنه شخصية مهمة كان على موعد مع زملاء العمل بوزارة الخارجية العراقية لحضور أجتماع عمل أعتيادي و حيث تعتبر الخدمة المخابراتية هي الظل التام لعمل الدبلوماسية لدرجة هي تشكيلات ادارية تحمل نفس التسميات و الدائرة السياسية الأولى في وزارة الخارجية يقابلها الدائرة السياسية الدولية الأولى واهتمام عملها حسب الأسبقية ايام صدام كان عملها على دول أيران وتركيا وأسرائيل باعتبارها الأهتمام والخطر الأول عليه وهكذا الى أن تصل الى الدائرة السياسية الدولية الرابعة حيث أوربا بأعتبارها لاتشكل الخطر الأول , والحقيقة كما سنرى انها كانت الخطر الأول السري حيث تبين ان ألمانيا كانت الصديقة الثانية لنظام صدام كشف اليوم عن دورها للعمل بالعراق بالنيابة عن امريكا والمخابرات الأسرائيلية بسبب قطع العلاقات العلنية التمثيل الدبلوماسي المتبادل لدرجة استطاعت تجنيد رئيس مخابرات صدام ( فاضل براك حسين)والذي أعدم بقرار من صدام نهاية الثمانينات بعد هذه الحادثة بسنوات قليلة وربما كانت السبب بذلك , ولأنها حصلت بفترة رئاسته لجهاز المخابرات انذاك , ولكون الشخصية المنتحرة أو من تم اغتياله كبيرة بالعراق ومن عائلة من أقارب صدام عائليآ ومن محافظة صلاح الدين مسقط رأس صدام واهله تم التكتم عليها تمامآ واعتبر الرجل قد غدر داخل كتبه واثناء عمله وربما كان القتله من الأقارب العاملين بالأمن الخاص لمتابعة أمن العاملين بالدبلوماسية وتابع للرئاسة حصرآ , وحسب رواية الدبلوماسي العراقي التي كما ذكرناها بكتاب صدر لنا عام 2010م عن دار سفن آب في بغداد بعنوان مذكرات دبلوماسي عراقي , يقول كان هناك شخص دبلوماسي عمله في سفارة العراق في تركيا مسؤول عن البريد السياسي السري فيها يرفض العودة لمقر الوزارة وكلما يصدر الأمر الوزاري بنقله الى بغداد يبلغ السفير بأنه مستقيل , والعجيب بالأمر موظف صغير يتمرد على الوزارة , وهذه الظاهرة كانت مؤشرة عن العاملين بالبعثات الدبلوماسية العراقية بكل دول العالم لأنهم يرفضون العودة للعراق وكانت الحرب بين العراق وأيران والظروف الصعبة ويفضل أكثرهم طلب اللجؤ بتلك الدول على العودة للعراق , ومنهم من قبل ذلك لكون السن القانوني أو سنوات العمر له لا تشمله بأداء الخدمة العسكرية وبذلك ينجو من الحرب وعاد موظف دبلوماسي مخضرم شهد عدة عصور سياسية بالعراق وكان يسكن بغداد - الكرادة الشرقية - منطقة المسبح أو تسمى العرصات الهندية و هذا على علاقة مع السفارة الألمانية ودبلوماسيها في الثمانينات علاقته بنقس الوقت مع ( البراك) رئيس مخابرات صدام كانت عائلية وصداقة شخصية ربما كانت السبب بكشف كل هذه الشبكة التجسسية , والبراك هذه جمع لليهود الأسرائيليين اثار اليهود الموجودة بالعراق والمتاحف ومنها نسخه من التورات كتبت بخط يد النبي حسقيال أثناء السبي البابلي واليوم هي معروضة بالكنيست الأسرائيلي وبحجة أصدار كتاب عنوانه المدارس اليهودية بالعراق وفعلا صدر عنه وكان يكلف بالعمل التجسسي على الدبلوماسيين العراقيين لصالح نظام صدام وحتى على العاملين بالتعليم العالي بجامعات العراق التي تدرس اللغات الأجنبية بكلية الآداب, حيث كان زائر دائم لهم بحجة تعلم اللغات الأجنبية ورعاية الراغبين فيها وربما قبل طالب دراسة مسائية فيها ,أستطيع أماطة اللثام عن أسمه ولكن الظروف لاتسمح والرجل في بغداد لازال يعمل بوزارة الخارجية العراقية ودبلوماسي معروف تاريخه ربما نظلمه بذلك لأننا نستند لرواية دبلوماسي هو مسؤول عما ذكرنا وناقل الكفر ليس بكافر الصحافة مرآة تعكس الحدث , وأسرار مثل هذه بوسائل الاعلام ربما خطيرة , نتركها لمن يتابع , ومن أشهر المحاكمات والقضايا العراقية التجسسية لم تعلن حتى حالات اعدام لموظفين دبلوماسيين أو من الظل من مخابرات صدام تكتموا عليها واليوم الحكومة الحالية راجع مؤسساتها اهل الضحايا للحصول على الراتب التقاعدي لهم كموظفين لهم عائلة واولاد وزوجات تم رفض طلباتهم باعتبار ذلك كان أمر داخلي في نظام صدام وليسوا معارضين او سياسيين ضد نظام صدام حتى لو عارضوه وعملوا بالتجسس لدول خارجية لقلب نظامه ولدينا شواهد بالأسماء ولم يثبت انتماءهم للحرككات السياسية التي كانت معارضة وعادت للعراق للظهور اليوم حيث يستوجب شهادة زميلين سياسيين لصاحب الطلب وكتاب تاييد خطي من الجهة التي يعمل لها وتكون مقبولة مشاركة اليوم بالحكم , قال لي الدبلوماسي العراقي _ اني أجرب الناس ومن يعلم دائرتي بمعلومات سرية وادقق هذه الأمور وفق السياق الأعتيادي الأكاديمي بالنماذج المعروفة بالخطوات المتتالية ثم بعد النتائج اقرر وبعد ذلك اعمل على تنفيذها وأعلامك بها لتنشرها وهذه التي سردناها أعلاه حقائق مؤكدة على لسان شهود عيان شاهدوها وكانوا حاضرين فيها بالدبلوماسية العراقية , ولعدم توفر الزمن لكتابتها رويت لنا , ونحن ننشرها بالكتاب وأليكم هذه الصفحة منه , وأمس كنت ضيف بأذاعة البي بي سي العربية ببرنامج اكسترا وسألتني مقدمة البرنامج هل من حق الشعوب محاسبة الخونة والجواسيس أو من عمل ضد بلده لصالح دول أخرى خارجية ؟, الواقع هناك من عمل مع دول لتغيير نظام صدام لأنه دمر العراق وأدخل الناس بنفق مظلم مجهول المصير والدبلوماسية العراقية بالخارج هي ممثل للشعب ومصالحه وليس لشخصية صدام وعليه تعاونهم لأسقاط نظامه كان لديهم مبررات له وثم الرأي العام أو الشعب بالعراق لا تأثير له كما بالعالم لأننا ننتخب ممثل بالبرلمان ولا يحق لنا الأعتراض على شيء لمدة أربع سنوات لا نستطيع تغيير حتى من منحناه صوتنا الأنتخابي , ولكن نحن العرب لدينا موقف أخلاقي عدم الخيانة وأنما المعارضة العلنية وأضعف الأيمان أن نترك العمل مع نظام ظالم , والبعض الآخر يقول كلا لانترك له حكم بلدنا بل نواجه سلطته بكل الوسائل ومنها هذه التي حصلت بالعراق أيام صدام ولكن على الدبلوماسية العراقية اليوم أخذ الدرس من الماضي وبداية صفحة جديدة وعلى السياسيين العراقيين أن لا يعيدون تجربة الدكتاتورية الصدامية لأنه هذه نتائج لها وهناك اسرار اكبر لا يمكن نشرها لأنها تتعلق بشخصيات عراقية من عوائل عريقة ومعروفة لها تاريخ سياسي طويل بالعراق , وحتى طرق صدام بأختيار الدبلوماسيين من مذهب ديني ولاءه له شخصيى وربما من عوائل أقارب له ومن محافظة أهله وما جاورها لكن فشلت لدرجة أقارب له لجؤ لول خارجية مستغلين عملهم الدبلوماسي وتركوه وحتى في الداخل أرسل رسالة من أول يوم بدأ الغزو الأمريكي العسكري وحلفاءه للعراق عم 2003م يتوسل بعوائل المسؤولين الكبار والوزراء يطلب منهم البقاء بالعراق وعد الهرب الى الأردن برآ , حيث باشروا بشراء سيارات نقل المسافرين لوفرة أموالهم والذهاب بها برآ بسرعة , وعندما أدرك الياس منهم وتركوه المقاتلين أرسلت له ابنة أخوه غير الشقيق رسالة وهي أبنة برزان التكريتي تقول _ لاتهتم نحن النساء بالعشيرة سنقاتل معك !, هي محاولة لرفع الغيرة والهمة وعزيمة أقاربه لكنهم خذلوه وتركوه !وحتى طبقة الضباط التي منحت الأمتيازات المالية الكبيرة لسنوات طويلة هربوا بملابس مدنية للريف العراقي للتخفي و لم يكن هناك أستعدداد للتضحية من أجل صدام ..



الصحفي العراقي ياس خضير العلي
مركز ياس العلي للاعلام_صحافة المستقل
https://yasjournalist.yoo7.com/
http://yasalalijournalist.ahlablog.com/
https://www.facebook.com/ Yas Alali
E_mail_yaseditor@yahoo.com
Iraqi journalist Yas Khudair AL_ Ali
..
Suicide or assassination Director of the Secret Service intelligence officers from Saddam Europe in 1985! Journalist Ali Yas Khudair

At the seventh and forty-five minutes in the morning fired bullets from a pistol Office Manager Secret Service foreign specialist affairs of Europe in Saddam's intelligence to announce his death on his desk and elegant clothes Aljmslh of the suit and tie stylish and that an important figure was on a date with co-workers at the Ministry of Foreign Affairs of Iraq to attend a meeting work unusual and where is the service intelligence is a shadow full of the work of diplomacy, so are the formations of management with the same labels and the Political Department of the first in the Ministry of Foreign offset by the Political Department of the First International and the interest of their order of precedence: the days of Saddam was working on the countries of Iran, Turkey and Israel as the interest and the danger I was, and so that up to the Political Department of the Fourth International in Europe as to not constitute the primary threat, and the truth as we will see that it was the first danger the secret it was found that Germany was friendly the second of the Saddam regime revealed today for her role to work in Iraq on behalf of the American and Israeli intelligence due to sever ties open diplomatic representation of mutual so was able to recruit President Saddam's intelligence (Fadil Barak Hussein) and who was executed by a decision of Saddam's end of the eighties after this incident a few years and probably was the reason for this, and because they got a period of his chairmanship of the intelligence service at the time, and the fact that personal Almenthrh or was assassinated large in Iraq, and a family of relatives of Saddam family and Salahuddin province, the hometown of Saddam and his family was kept secret by not fully considered the man had been betrayed in his books and during his work and perhaps the murderers of relative security personnel's to follow up the security of diplomacy and continued for the presidency exclusively, according to a novel Iraqi diplomat who as we have mentioned a letter was issued to us in 2010 for Dar Seven Up in Baghdad entitled notes an Iraqi diplomat, says there was a person diplomat working at the Embassy of Iraq in Turkey responsible for the e-political secret which refuses to return to the headquarters of the Ministry and whenever issued Ministerial Order moved to Baghdad with a Ambassador that he resigned, and the strange thing employees a small rebel against the ministry , and this phenomenon was denoted by the staff of diplomatic missions of Iraq with all countries in the world because they refuse to return to Iraq and the war between Iraq and Iran and the difficult circumstances and preferably most of them requested asylum to those countries to go back to Iraq, and some of them prior to that the fact that the legal age or years of life it is not covered by the performance of military service and thus survive the war and returned employee veteran diplomat has seen several eras of political in Iraq and was home Baghdad - Karrada East - the swimming pool or called vacant land India and the relationship with the German Embassy and its diplomats in the eighties relationship Bnks time with (Barrak) Head of Saddam's intelligence were family and personal friendship Perhaps the reason to disclose all of the network, spyware, and Barrak this collection of Jewish Israelis effects of the Jews in Iraq and museums, including a copy of Alturat-written by the Prophet Hskiel during the Babylonian exile, and today is before the Knesset the Israeli and the pretext of a book entitled Jewish schools in Iraq and actually passed him and was assigned to serve spying the Iraqi diplomats in favor of Saddam's regime and even to workers in higher education universities in Iraq who is studying foreign languages, Faculty of Arts, where he was frequent visitor to them under the pretext of learning foreign languages and care wishing them and possibly by a student studying an evening where, I can uncover his name, but the circumstances do not allow the men in Baghdad still works at the Ministry of Foreign Affairs of Iraq and the diplomat known for its history may Andalmh so that we build on to tell the diplomat is responsible for what we have and transmission infidelity is not a kaafir press mirror of the event, and secrets like this the media may have a serious, leave it to those who follow, and months of trials and issues of the Iraqi intelligence did not announce until the cases execution of the diplomatic staff or of the shadow of Saddam's intelligence conceal it and today the current government see the institutions of the people of the victims to get pension for them as employees have family and children and wives denied their requests as it is an internal matter in the regime of Saddam, not opponents or politicians against Saddam's regime even if they opposed it and worked spying for foreign countries to overthrow his regime and we have evidence of names did not prove their affiliation to Hrkkat been the political opposition, and returned to Iraq to appear today as requires certificate colleagues politicians to the applicant and the book's support in writing from the party that works for them and be accepted post today-governing, he told me the Iraqi diplomatic _ I try the people and knows the constituencies of confidential information and I check these things according to context, the normal academic forms known steps of successive then after the results I decide and then I work on the implementation and notified them to publish these by Srdnaha above facts stressing the words of eyewitnesses saw and were present where the diplomacy of Iraq, and the lack of time to write them told us , and we we publish the book and you have this page of it, and yesterday I was guest of Radio BBC Arabic program Extra and she asked me the presenter is it the right of peoples Accounting traitors, spies or act against his country for the benefit of other countries outside?, actually there are those who work with states to change the regime of Saddam because he destroyed Iraq and enter people's tunnel dark unknown determination and Iraqi diplomacy abroad is a representative of the people and interests, not the character of Saddam and by the cooperation to dismiss his regime had a justification to him and then the public or the people in Iraq do not effect him as the world because we are electing a representative parliament and we have the right to object to something for four years We can not change until the log K ow voice suffrages, but we, the Arabs have a moral stance not treason, but public opposition and weakened the faith to let the work with the system is unfair, others say both of Anterc his rule our country but we are facing power by all means, including those that occurred in Iraq under Saddam, but the Iraqi diplomacy today to take a lesson from the past and start a new page and the Iraqi politicians not to re-experience of the dictatorship of Saddam because the results of her and there are secrets of the largest can not be deployed because they involve figures Iraqi from the families of the ancient and well known with a history of political long in Iraq, and even ways to Saddam to choose the diplomats from the doctrine of religious allegiance to him Chksay and perhaps the families of relatives and maintain family and its environs but failed to score relatives invoked Lowell external exploiting their diplomatic and left him and even at home sent a message from the first day the invasion began the U.S. military and its allies in Iraq with 2003, pleading Bauaúl senior officials and ministers are required to to stay in Iraq promised to flee to Jordan by land, where they started to buy cars to transport passengers to the abundance of money and go by land quickly, and when he realized Elias them and left him fighters sent him the daughter of his half-brother message is the daughter of Barzan al-Tikriti says _ do not worry we women clan will fight with you!, is an attempt to raise the jealousy and vigor and determination, but relatives Khzloh and left him! and even the officer class, which granted large financial concessions for many years in civilian clothes had fled to the Iraqi countryside to hide and there was no Ostadeddad to sacrifice for Saddam ..



Iraqi journalist Yas Khudair AL_ Ali
Yas AL_ Ali Center for Media _ the independent press
https://yasjournalist.yoo7.com/
http://yasalalijournalist.ahlablog.com/
https://www.facebook.com/ Yas Alali
E_mail_yaseditor@yahoo.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://yasjournalist.yoo7.com
 
Suicide or assassination Director of the Secret Service intelligence officers from Saddam Europe in 1985أنتحار أو أغتيال مدير الخدمة السرية بمخابرات صدام عن اوربا عام 1985م!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» The Housing homes of secret intelligence and military intelligence and security in Baghdad, Saddam's secret! الدور السرية للمخابرات والأستخبارات العسكرية والأمن السري الصدامي في بغداد!
» زيباري الكويت تعويضات حرب صدام!Zebari Kuwait compensation Saddam's war!
» Director General of the Iraqi Oil Marketing Sumo today on one OPEC oil prices!مدير عام سومو تسويق النفط العراقية اليوم على اوبك1اسعار النفط !
» الخدمة السريةالتجسس أنتقام وتأثر عقائدي أجنبي وصديق!
» Security officers and the department to fulfill the doctrine of religious, national and family

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: