ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism

منتدى متخصص بالصحافة الحرة نشر وتعليق وتحليل للمقالات والأخبار والأحداث صحافة متخصصة وأرشيف لتاريخ الصحاقة بالعراق والعالم العربي وموقع مفتوح لكل من يود النشر والمساهمة رقم الأعتماد في نقابة الصحفيين العراقيين بغداد
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

 

 The law, the religious law in Iraq! القانون والمفتي الديني بالعراق!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin



المساهمات : 518
تاريخ التسجيل : 15/10/2011
العمر : 62
الموقع : https://yasjournalist.yoo7.com/

The  law, the religious law in Iraq! القانون والمفتي الديني بالعراق! Empty
مُساهمةموضوع: The law, the religious law in Iraq! القانون والمفتي الديني بالعراق!   The  law, the religious law in Iraq! القانون والمفتي الديني بالعراق! Emptyالأربعاء أبريل 25, 2012 2:13 am

القانون والمفتي الديني بالعراق!
بعد قرارات القيادة الرئاسية بالدول والبرلمانات وطبقآ للدستور بقوانينه التي تضمنها القرارات المهمة من الأعدام والحرب تعود الى المفتي الديني للتاكد من مطابقتها للأرادة الآلهية وأصدار الفتوى بأعتبار القتيل في الحرب شهيد واعلان الجهاد وهدر دم العدو والسماح بأعدام المحكوم قضائيآ والتصديق على الأتفاقيات مع الدول والمشاركة معها في الحرب وقرارات كثيرة يقررها مكتب المفتي العام للجمهورية , لكن في مصر العربية ودول أخرى نموذج لذلك ومنها الأزهر الذي رفض الجيش المصري القتال في الكويت ضد غزو صدام ألا بالفتوى منه بهدر دم العراقيين عام 1990م لكن بالعراق الدستور الحالي بعد الأحتلال الأمريكي للعراق عام 2003م لم يقرر ذلك وربما لأننا أصبحنا من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الى هيئة أوقاف أتياع أهل السنة والجماعة وهيئة أوقاف أتباع وشيعة الأمام علي بن أبي طالب عليه السلام والدستور ينص على أن العراق فدرالي أتحادي أقاليم لها شكل وتركيب الدولة التي فيها مفتي خاص بها من ديانتها ومن المذهب الذي تعتقد وتؤمن به وعليه العراق ليس دولة واحدة وأنما دول ثلاث كردية في الشمال أقليم كردستان قائم من عام 1991م والوسط للعرب السنة والجنوب للشيعة , ولكن الى اليوم التعامل مع المرجعية الشيعية في الحوزة في النجف الأشرف ممثل لهم والقرارات التي تخصهم تراجع فيها والسياسيون الشيعة فقط من يلتزم ذلك بينما العرب السنة يلجؤن الى السعودية ومصر والأردن لأنه المحاصصة جعلت الحزب الأسلامي العراقي الأخون المسلمين ممثل لهم بينما هم فرق كثيرة , والرأي لها بذلك , لكن العرب السنة لا مرجع ولا مفتي عام معلن لهم , والأديان الأخرى والأقليات لا رأي مسموع والقانون الوضعي فقط يطبق عليهم بالقوة الحكومية شاؤا أم رفضوا , كما أنه النظام السابق من نظام صدام وما سبقه ليس للعراق دستور ثابت يراعي هذا الأمر بل صدام كان لديه مجلس أنقلاب أو ثورة تموز كما يسميه و كان يقول أنا القانون كل كلمة اقولها هي تنفذ فورآ وفعلآ مثال ذلك _ في الحرب مع أيران طبق الأحكام العرفية موقعيآ وتم أعدام هاربين من الخدمة العسكرية في شوارع بغداد وطلب من أهل الضحايا عدم أقامة مراسم الدفن والعزاء بل سددوا ثمن الأطلاقات النارية وتكاليف أعدام أبناءهم وتم ذلك في الشارع أمام العامة من الناس ودون محكمة أو قرار قضائي ومن قبل فرق خاصة شكلها صدام من اهل تكريت أقاربه ومن حمايته الخاصة , القانون في العراق والتشريع الى اليوم لم يرتقي لمستوى العدالة واليوم يتم الأفراج عن المعتقلين بكفالة عضو من مجلس النواب من المحكومين بالأعدام ومنهم من نظام صدام وأمرأة عضوة برلمان بالكوتا النسائية يعني تمثل 600صوت من 40مليون عراقي تتكفل بأخراج 40موقوف من المعتقلين هي رحاب الدوري وهم من أهل الدور وتكريت جماعة صدام من المتهمين بالأرهاب وغيرهم كثير خاصة الأكراد والتركمان كان يتم الأعدام والخطف والسجن لهم من الشوارع ولا يتم تسليم اهل الضحية حتى جثته ! , المفتي منصب ضروري ولو على مستوى الأقاليم الكرد والوسط والجنوب وألا أعلان الحرب للدفاع عن العراق أو الجهاد من يعلنه وثم التصديق لقبول عدالة القضاء من يمنحها غير رجال الدين !

مركز ياس العلي للاعلام_صحافة المستقل
https://yasjournalist.yoo7.com/
http://yasalalijournalist.ahlablog.com/
https://www.facebook.com/ Yas Alali
E_mail_yaseditor@yahoo.com
The law, the religious law in Iraq!
After the decisions of the Presidential countries, parliaments, according to the constitution its laws guaranteed by the important decisions of the penalty and the war back to the Mufti, the religious to make sure they conform to the divine will and issue the fatwa as a victim of the war dead and declare a holy war and waste of the blood of the enemy and allow of executing convicted judicially and ratification of the agreements with the State and participate with them in the war and many decisions decided by the Office of the Grand Mufti of the Republic, but in Egypt, Arab and other countries a model for this, including the Al-Azhar, who refused the Egyptian army fighting in Kuwait against the invasion of Saddam, not the advisory opinion of it wasted the blood of Iraqis in 1990, but Iraq's current constitution after the American occupation of Iraq in 2003, did not decide that perhaps because we are from the Ministry of Awqaf and Religious Affairs to the endowments Otiaa the Sunnis and the group and the endowments followers and Shia Imam Ali bin Abi Talib, peace be upon him and the Constitution stipulates that Iraq is a federal federal regions have the form and the installation of the State in which the Mufti of her own from her religion is the doctrine that you believe and you believe So Iraq is not a single state, but states three Kurdish northern Kurdistan region existing in 1991 and the center of the Sunni Arabs and the south of the Shiites, but to the day to deal with the Shiite authority in Hawza in Najaf representative of them and the decisions that affect them where they have slipped and Shiite politicians just committed to it and the Arabs Year Aljan to Saudi Arabia, Egypt and Jordan because quotas have made the Iraqi Islamic Party Alokhoun Muslim representative to them while they are many teams, and public opinion to do so, but the Sunni Arabs do not reference or Grand Mufti declared to them, and other religions and minorities are not the opinion of audible and positive law only applied to them by force government Haaa or refused, as it is the former regime of Saddam's regime and its predecessors is not Iraq's constitution fixed taking into account this, but Saddam had a board coup, the July Revolution as he calls it and he says I am the law every word I say it is implemented immediately and actually for example, _ in the war with Iran dish martial law on site and the execution of deserters from military service in the streets of Baghdad and asked the people of the victims not to set up the funeral and mourning, but paid the eighth bullets and the cost of execution of their children were in the street in front of the general public without a court or a judicial decision and by the special teams set up by Saddam's people Tikrit, his relatives and protect private law in Iraq and legislation to today did not live up to the level of justice and today is the release of the detainees on bail a member of the House of Representatives from death row and some of Saddam's regime and a woman member of parliament, the quota women's mean represents 600 voice of 40 million Iraqis provide for taking out the 40 Reserve of the detainees are Rehab league are from the people of the role and Tikrit, Saddam group of defendants accused of terrorism and many others especially the Kurds and Turkmens were executions, kidnappings and jail them from the streets not be delivered until the people of the victim's body! , The position of mufti is necessary even at the level of the Kurdish regions and the center and south and not to declare war to defend Iraq or Jihad is announced and then ratification to accept the justice of the judiciary is granted by the clergy!
Journalist Yas Khudair Ali
Iraqi journalist Yas Khudair AL_ Ali
Yas AL_ Ali Center for Media _ the independent press
https://yasjournalist.yoo7.com/
http://yasalalijournalist.ahlablog.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://yasjournalist.yoo7.com
 
The law, the religious law in Iraq! القانون والمفتي الديني بالعراق!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» Location and timing of decisions Akhadddha personal belief or religious adviser Alzna fortune-teller! المكان والتوقيت للقرارات الشخصية يحددها الأعتقاد الديني المذهبي ام المستشار العراف!
» المكان والتوقيت للقرارات الشخصية يحددها الأعتقاد الديني المذهبي ام المستشار العراف!Location and timing of decisions Akhadddha personal belief or religious adviser Alzna fortune-teller!
» العرب بين النزعة للماضي المذهبي الديني المتشدد والديمقراطية والحاجة لفكر يجمعهما أمام الغزو الخارجيBetween the Arabs of the past trend of sectarian religious radical, democracy and the need to consider bringing them together in front of foreign invasion
» الثأرالعائلي السياسي لم يعالجه القانون ولا الفتوى الدينية المذهبية لا الأعراف القبلية العشائرية!Iieralaaúla not addressed by the law of political opinion or religious sectarian tribal tribal customs do not!
» الاستثمار الاسكاني بالعراق سلبياته!

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: