ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism

منتدى متخصص بالصحافة الحرة نشر وتعليق وتحليل للمقالات والأخبار والأحداث صحافة متخصصة وأرشيف لتاريخ الصحاقة بالعراق والعالم العربي وموقع مفتوح لكل من يود النشر والمساهمة رقم الأعتماد في نقابة الصحفيين العراقيين بغداد
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

 

 ي بيوت لا تدخلها العراقية والحرة والشياطين الآخرى!No intervention in the homes of Iraqi TVand AL_Hurra TV and the other demons!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin



المساهمات : 518
تاريخ التسجيل : 15/10/2011
العمر : 62
الموقع : https://yasjournalist.yoo7.com/

ي بيوت لا تدخلها العراقية والحرة والشياطين الآخرى!No intervention in the homes of Iraqi  TVand AL_Hurra TV and the other demons!  Empty
مُساهمةموضوع: ي بيوت لا تدخلها العراقية والحرة والشياطين الآخرى!No intervention in the homes of Iraqi TVand AL_Hurra TV and the other demons!    ي بيوت لا تدخلها العراقية والحرة والشياطين الآخرى!No intervention in the homes of Iraqi  TVand AL_Hurra TV and the other demons!  Emptyالخميس أبريل 26, 2012 2:10 am

في بيوت لا تدخلها العراقية والحرة والشياطين الآخرى!
بعض الناس عند الشبع بعد الأكل يهنيء نفسه ويعتقد الجياع راضون عنه مثله , مجلة شبكة الأعلام العراقي نقول العراقيين يفضلون العراقية وهي الأكثر مشاهدة في أستفتاء لها , الواقع العراقيون ينقسمون مع كثرة التلفزيونات الفضائية التي تبث لهم برامجها من داخل وخارج العراق فضائيآ وعبر الأقمار الصناعية الى مشاهدة متخصصة لأنه الأكراد يتابعون ما يبث باللغة الكردية وأقليم كردستان لديهم تلفزيونات كثيرة تستهدف الأقليم باللغة القومية ولا يتابعون البث العربي وهم لا يتكلمون مع السائح والزائر الى الأقليم ألا باللغة الكردية , والقسم الأخر وسط العراق هم من الأكثرية العربية من أهل السنة والجماعة المذهبية الدينية الأسلامية وهؤلاء يتابعون التلفزيونات التي تبث بهذا الأتجاه وأحساس لديهم يشجع ذلك من التهميش والمشاكل التي يعانون منها من تفرد جهات من مذاهب دينية وقومية عنصرية بالعراق ونظام الحكم فيه يجعلهم يينحازون أليها وهي تتبنى برامج مطلبية والمناداة بحقوق ومظلومية تدعي لأنهم يعانون منها تلعب بالعواطف والندب والنحيب على أطلال النظام الصدامي وغيره وأقليم الجنوب وجزء من الوسط نجد هؤلاء منقسمون الى متابعين الى بث تلفزيونات مذهبية دينية حسب ما يسمونه التقليد منهم من أتباع التيار الصدري ومنهم يتبعون تيارات أخرى وهؤلاء يتابعون تلفزيونات متخصصة تابعة لها وهكذا الأخرين وأما تلفزيونات حكومية في المحافظات تبث بأسم المحافظة وتتابع الشأن المحلي فهي لونها بصبغة التركيبة الديموغرافية للمحافظة حسب الأكثرية فيها وفي الجنوب هي مذهبية تمثل العرب الشيعة والوسط تمثل العرب السنة والديانات الأخرى والقوميات الأقليات كل منها له تلفزيون يبث باللغة الخاصة بهم , نحن الآعلام والصحافة بأنواعها كافة ومنها الألكترونية نريد وسائل أعلام عامة صفتها الحياد والمسؤولية الأخلاقية وعدم الأنحياز الى القومية والمذهب وانما البث بأتجاه برامج تستهدف الكل وتثقف لحب الوطن والوحدة بالعراق , لكن أحلال وابدال العاملين بهذه الوسائل الآعلامية والصحفية بعاملين من التخصص الفكري والمعتقد الديني بدل الأعلامي والصحفي المتخصص والأدارات تستغل الملكية لهذه الوسائل تفرض على المتلقي المشاهد والمستمع من تخوله بأدارتها من مؤيديها وقياداتها وأضطر بعض الاعلاميين والصحفيين الى العمل في مثل هذه الأجواء لكسب العيش والرزق وحاجتهم المعيشية , ويشترطون عليهم الظهور بالمظر الذي يدل على صفة هذه المجموعات السياسية الدينية أو القومية ومن الملابس الى الحلاقة للشعر ولبس الأكسسوارات ألخ !,ونقابة الصحفيين التي من نظامها الداخلي خاصة بالعاملين بالآعلام والصحافة من خريجوا كلية الآعلام من أقسام الصحافة والأذاعة والتلفزيون تمنح العضوية لكل العاملين في الوسائل الأعلامية من تخصصات فنية أو لغات أو علوم دينية أو خريجوا الدراسة الثانوية فقط , وهذه منحت الصفة الرسمية لهؤلاء العاملين أمام العالم الخارجي وأمام الحكومة والقانون والمجتمع العراقي وهي مسؤولية كبيرة تم خرقها وبعضهم موظفين في وزارة الثقافة منهم الأنسة سوسن الزبيدي مدير مكتب أعلام الوزارة ورشحت للأنتخابات في النقابة تنافس على منصب نقيب ومجلس الآدارة فيها والقانون ينص أنه الصحفيين هم من يمارس المهنة خارج وزارات الحكومة , تبقى النقابة تحت سيطرة الحكومة والتي تمثل محاصصة سياسية تتحكم بملكية وسائل الأعلام وبعضها ممولة ومملوكة من الخارج ومنها أسرائيل عبر مستثمرين منهم ماردوخ الصحفي المشهور في بريطانيا ولديه تلفزيونات تبث باللهجة العراقية من بيروت والقاهرة ويعمل فيها من اصل عراقي يحملون الجنسية الأمريكية جاؤا مع الأحتلال عام 2003م كما في الحرة الممولة من الكونغرس الأمريكي وزميلتها شبكة الآعلام العراقية وبعد صدور قرار الجنسية المزدوجة, والحديث بمصطلحات ولغة المؤسسة التي تريدها وهؤلاء بعتبرون تحولوا من أعلاميين وصحفيين الى سياسيين منتظمين في مكاتب أعلامية وصحفية تابعة لهذه التيارات الفكرية والدينية والقومية والعاملون فيها منتمون الى أحزاب أو موظفين ولاءهم لها تمامآ والصراع بين الوسائل الأعلامية لا ينظمه لا قانون ولا وزارة بعد حل وزارة الأعلام الحكومية وأنتهى أعلام وصحافة الحكومة الوطنية الرسمية وتسلم منصب وزير الثقافة من محاصصة ضاببط أستخبارات عسكرية من بقايا نظام صدام كان برتبة مقدم تخصص التعذيب النفسي وهو الدليمي, لأنه التمييز واضح بين هذه الوسائل الآعلامية من النظر الى المظهر الخارجي للعاملين ولغتهم المؤسساتية فيها تعرف أنهم من الطائفة والقومية والتيارات السياسية الفلانية !ومن الذكور والأناث والحكومة تعتبر الصحافة والآعلام الحر هذا وفر حرية العمل بينما يبقى التمويل والملكية الخاصة المتحكم وثقافة الأستثمار في الآعلام والصحافة غير ممكن في ظروف هيمنة السياسيين على أعلانات الحكومة لصالح مؤسساتهم الآعلامية والصحفية وهو مصدر تمويل ممكن لو هناك عدالة .

مركز ياس العلي للاعلام_صحافة المستقل
https://yasjournalist.yoo7.com/ http://yasalalijournalist.ahlablog.com/

https://www.facebook.com/ Yas Alali
E_mail_yaseditor@yahoo.com
No intervention in the homes of Iraqi TVand AL_Hurra TV and the other demons!
Some people at satiety after a meal congratulates himself and believed the hungry are satisfied with him like him, Journal of the Iraqi Media Network's say Iraqis prefer, the Iraqi Most viewed in a referendum has, indeed Iraqis are divided with the large number of satellite television, which broadcasts their programs inside and outside Iraq, space and satellite to watch specialized that the Kurds are following what is broadcast in Kurdish and Kurdistan have TVs many target territory in the national or watching broadcast Arabic and they do not speak with the tourist and visitor to the region not in the Kurdish language, and the other part of central Iraq are from the Arab majority of the Sunnis and the group of sectarian Islamic religious and those who follow television stations that broadcast in this direction and a sense they have encouraged the marginalized and the problems that they suffer from the uniqueness of others, the doctrines of religious and nationalist racist in Iraq and the system of government which makes them Aanhazon to a adopt a program of demands and advocate the rights and Mazlomah claims because they suffer from it to play with emotion, delegation, wailing on the ruins of Saddam's regime and other and the territory of the south and part of the center, we find these are divided into tuned to broadcast TV sectarian religious as they call the tradition of them followers of the Sadrist movement, including follow other currents and those who follow TVs specialized subsidiaries and so on others and the TVs government in the provinces broadcast the name of the province and follow local affairs is the color dye demographic composition of the province by the majority in the south are the doctrinal representing Shiite Arabs and the center represents the Sunni Arabs and other religions and nationalities, minorities, each with television broadcasts in their own, we are the media and the press of all kinds, including e-we want the means of informing the general character of neutrality and moral responsibility and the Non-Aligned to national and doctrine but broadcasting toward programs aimed at all and educate the love of country and unity in Iraq, but the replacement and replacement of staff in the media and press by two factors of specialization of intellectual and religious belief rather than the media and the press and specialized departments exploit the property of the means to impose on the receiver the viewer and listener conferred its management of its supporters and its leaders and forced some of the media and journalists to work in such an atmosphere to make a living and income and their need for living, and stipulate them to appear Palmzer which indicates the status of the political groups, religious or national, and clothes to shave the hair and wear accessories, etc.!, and the Syndicate of Journalists of its rules of procedure a private employees to information and the press of Graduates of the Faculty of Information sections of the press, radio and television grant membership to all employees in the media of the disciplines art, languages or religious studies or graduates high school only, and this was granted official status for these workers to the outside world and to the government and the law and the Iraqi society is a great responsibility has been violated and some staff in the Ministry of Culture whom Ms. Sawsan Al-Zubaidi Director, Office of the flags of the ministry and was nominated for the elections in the union compete for the position of captain and the Governing Council in which the law stipulates that journalists are practicing the profession outside government ministries, remain the union under the control of the government and representing the seizing political control of the ownership, the media and some are funded and owned from abroad, including Israel by investors including Marduch journalist famous in Britain and has a TV broadcast the Iraqi dialect of Beirut, Cairo and employing Iraqi-born U.S. citizens came up with the British in 2003 as in the free-financed by the U.S. Congress and her colleague, the Iraqi Media Network, and after the decision of dual citizenship, and the modern terminology and language the institution that you want and these Battabron converted from the media and journalists to politicians regularly in the offices of a media and press belonging to these currents of intellectual and religious, national, and employees were affiliated with the parties or staff loyalty exactly and have the conflict between the media are not regulated by no law nor the Ministry after the dissolution of the Ministry of Information governmental and ended flags and press the national government official and received the post of Minister of Culture of quotas Dabt military intelligence from the remnants of Saddam's regime was a lieutenant specialty mental torture which is al-Dulaimi, because of discrimination and a clear distinction between the media to look at the outward appearance of the workers and their language institutional them know they are from the community, national, and political trends Doe! The males and females and the government is the press and free media that provided the freedom to work while still funding and private property controlled and the culture of investment in the media and the press is not possible in the circumstances of the dominance of political ads the government for the benefit of their institutions of media and press, a source of funding is possible if there is justice.
Journalist Yas Khudair Ali
Iraqi journalist Yas Khudair AL_ Ali
Yas AL_ Ali Center for Media _ the independent press
https://yasjournalist.yoo7.com/
http://yasalalijournalist.ahlablog.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://yasjournalist.yoo7.com
 
ي بيوت لا تدخلها العراقية والحرة والشياطين الآخرى!No intervention in the homes of Iraqi TVand AL_Hurra TV and the other demons!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» Director General of the Iraqi Oil Marketing Sumo today on one OPEC oil prices!مدير عام سومو تسويق النفط العراقية اليوم على اوبك1اسعار النفط !
»  Enough by brother demons fear wasteful spending
» أضافة الصحافة العراقية المطبوعة الأعلانات على الأنترنيت عام 2013م!
» raqi banks do not cost more than a quarter of its total registeredالمصارف العراقية لا تسلف أكثر من ربع رصيدها المسجل
» Winning team on Abu Almterga Allbulba Cup in the Iraqi street!

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ياس العلي للصحافة Yas AL_Ali Journalism :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: